التحليل المالى لقائمة التدفقات النقدية من القوائم المالية

تم النشر بواسطة Mahmoud Emad
تاريخ النشر : 2019 September 16

تعرف على التحليل المالى لقائمة التدفقات النقدية من القوائم المالية

اتكلمنا فى الحلقات السابقة وشرحنا كل بنود قائمة التدفقات النقدية سواء بالطريقه المباشره والغير مباشره،الحلقة بتاعنا النهارده هنتكلم فيها عن موضوع مهم وهو ازاى نعرف نقرا قائمة التدفقات النقدية ونطلع منها بنتائج معينة،من المهم انه احنا  نعرف نعمل قائمه التدفقات النقديه بس الاهم انه نعرف نقراها صح واحنا نحلل عناصر قائمة التدفقات النقدية سواء التشغيلية أوالاستثمارية أو التمويلية.

التحليل المالى لقائمة التدفقات النقدية التشغيلية

التحليل المالى يتم مقارنة  الفترة الحالية بالفترة السابقة وليكن عام  2018 وعام 17 20، اول حاجة نشوف رقم التدفقات النقدية التشغيلية واشوف هل الرقم زاد أو انخفض وكام هى نسبة الزيادة أو الانخفاض، بمعنى كانت عام 2018 صافى التدفقات النقدية التشغيلية  6 مليون  وكان عام 2017 هو 5.250  مليون، نسبة الزيادة  كده (6- 5.25)/ 5.25  = 14% تقريبا، دى كده مبدئيا حاجه جيدة انه قائمة التدفقات النقدية التشغيلية فى العام الحالى زادت عن العام السابق، بس لازم ناخد كل بند من بنود التدفقات النقدية التشغيلية ونحللها.

اولا: المتحصلات من العملاء

فرضا المتحصلات من العملاء خلال عام 2018 كانت 15 مليون  فى حين أنه  كانت عام 2017 13 مليون او العكس لو كانت عام 2018  بقيمة 13 مليون وكانت عام  2017 15 مليون

هل ده مؤشرايجابى ام سلبى؟

منقدرش نقول انه ده مؤشر ايجابى او سلبى الا لما نشوف مبيعات الشركة كانت كام العام دى مقارنة بالعام الماضى وتحليل المبيعات النقدية والآجلة ، بمعنى اول حاجه اشوف المبيعات زادت ولا انخفضت يعنى ممكن تكون المبيعات فى 2018 بلغت 60 مليون  فى حين أنها فى 2017 كانت 50 مليون وبالتالى زياده التحصيلات منطقية نتيجه لزياده المبيعات ولكن فى مجموعه اسئله لازم نبقى عارفين اجابتها، هل زيادة المبيعات فى العام الحالى كانت فى المبيعات النقدية ولا المبيعات الآجلة، وكم نسبة المبيعات النقدية  إلى إجمالي المبيعات وكم نسبة المبيعات الآجلة إلى إجمالي المبيعات، وبناء عليه بعد كده اقدر اعرف واحلل سبب زيادة رقم التحصيلات من العملاء هل هو نتيجة لنجاح الشركة في تحصيل نسبة كبيرة من المبيعات الآجلة مقارنة بالعام الماضى  ولا السبب هو زيادة المبيعات فى العام الحالى وبالتالى زيادة التحصيلات تعتبر منطقية.

مثال على نسبة المبيعات النقدية 

عام 2017  المبيعات 50 مليون 

25%  نقدى   يعنى   12.5  مليون

75% منها اجل  يعنى  37.5 مليون

طيب الشركة  حصلت 60% من قيمة المبيعات الآجلة يعنى

60% *  37.5 مليون =   22.5  مليون

يبقى كده إجمالي التحصيلات النقدية من العملاء والمبيعات بصفة عامة بلغت

= 12.5+ 22.5  = 35  مليون

عام 2018   المبيعات 60 مليون

40% نقدى يعنى 24 مليون

60% أجل يعنى 36 مليون

الشركة حصلت 50% من  المبيعات الآجلة

50% * 36 مليون =  18 مليون

إجمالي التحصيلات من العملاء والمبيعات بصفة عامة بلغت

= 24+18 = 42 مليون

التحليل المالى لحسابات العملاء 

زيادة المبيعات في عام 2018 عن عام 2017 وده مؤشر جيد وطبعا المبيعات بتكون ليها تحليلات تفصيلية على مستوى الأصناف ومناطق البيع والعملاء وخلافه، الجيد فيه زيادة المبيعات هو زيادة نسبة المبيعات النقديه الى اجمالى المبيعات ،وايضا زيادة قيمة المبيعات النقدية إلى الضعف تقريبا من 12.5  مليون الى 24  مليون، وده مؤشر جيد جدا لانه يؤدي الى توافر سيولة جيدة للشركة مقارنة البيع الآجل وفترات الائتمان وإن كان البيع الآجل بيكون مطلوب ايضا وسنتناول هذا الموضوع باستفاضة كبيرة  في (سلسلة حسابات العملاء والائتمان ).

المبيعات الآجلة انخفضت بنسبة قليلة من 37.5  مليون الى 36 مليون  بنسبة 4.16 %، ولكن الملاحظ هو انخفاض رقم التحصيلات من العملاء الأجل من 22.5 مليون الى 18 مليون  بنسبة 25%،وده يستدعي معرفة السبب هل ضعف واضح في التحصيل طوال الفترات المالية، أما زيادة منح الائتمان من الشركه للعملاء لكسب حصة أكبر فى  السوق

اما انه سبب طبيعى وهو أنه التحصل جيد طوال فترة العام وفى خلال فترات الائتمان وانخفاض التحصيل خلال نهاية الفترة المالية تم نتيجة لعمليات بيع تمت قبل نهاية الفترة المالية وسيتم تحصيلها فى بداية الفترة التالية، الاسئله دى كلها هيجاوب عليها التحليل المالي لحسابات العملاء وهى طبعا بتختلف من شركة الى اخرى

الفكرة الأساسية هنا  أنه واحنا بنعمل تحليل المتحصلات من العملاء لازم نكون عارفين السبب الرئيسى لزيادة التحصيلات او انخفاضها وهل هو في ظروفه الطبيعية  أم لا 

ثانيا: المدفوعات للموردين والدائنون والمصروفات

من مصلحة اى شركه انها تأخر السداد والدفع للموردين علشان تحتفظ بسيولة عالية وده  بيتم عن طريق انها تأخذ فترات سداد وائتمان من الموردين لمده كبيره لازم تكون اكبر من المدة التي تمنح فيها هي ائتمان للعملاء، طيب واحنا بنحلل المدفوعات للموردين والدائنون  بناخد فى اعتبارنا المشتريات والمصروفات التى تمت خلال الفترة المالية الحالية ومقارنتها بالفترة السابقة.

بمعنى لو فرضا المدفوعات للموردين  بلغت 15 مليون فى حين أنها فى العام الماضى كانت 13 مليون، وكانت المشتريات خلال العام الحالى 40 مليون فى حين كانت العام الماضى 38 مليون معنى كده انه لازم نعرف ايه السبب الى 5 جعل المدفوعات اكتر بالرغم من أنه المشتريات اقل وده ممكن يرجع لمجموعة أسباب:

1- اتجاه الشركه الى المشتريات النقدية  بشكل أكبر من المشتريات الآجلة

اتجاه الشركه  مثلا الى المشتريات الخارجيه  لجودة  الخامات مقارنة بالخامات المحلية وصعوبة  حصولها على فترات  ائتمان جيدة، وممكن  يكون الشركه  لديها ائتمان جيد من الموردين ولكن في نهاية  الفترة المالية دخلت فى عقد مع احدى الموردين لتوريد  كميات كبيرة بسعر اقل  ولهذا كانت المدفوعات للموردين كبيرة مقارنة بالفترة المماثلة .

2- المدفوعات  للعاملين رواتب وأجور ومكافآت

لابد من عمل  تحليلات لهذا البند على مستوى كل قسم سواء رواتب تشغيلية أو رواتب إدارية وتسويقية، مقارنة كل رقم فى كل قسم إلى إجمالي الرواتب مقارنة رقم الرواتب إجمالى الى قيمة المصروفات ومقارنة رقم الرواتب المدفوعة إلى إجمالي قائمة التدفقات النقدية التشغيلية المدفوعة

الفكرة كلها ان يتم معرفة نسبة الرواتب الى إجمالي المدفوعات النقدية ،وده مهم  بشكل كبير فى عمل الموازنات النقدية او ايضا تحديد قيمة مصروفات الرواتب التي يجب على الشركة ألا تتجاوزها.

اهم حاجه فى موضوع تحليل قائمة التدفقات النقدية التشغيلية وهو الهامش النقدي، والهامش النقدى هو ( المتحصلات من العملاء مخصوم منها  المدفوعات للموردين) من المهم والافضل للشركة أنها تعمل علي زيادة نسبة معدل الهامش النقدي في كل فترة عن الفترة السابقة.

وده علشان يكون فيه تحسن فى التحصيل النقدى وده هينعكس ايجابيا على التدفقات النقدية التشغيلية وهذا يدل ايضا على حسن وكفاءة إدارة الشركة لرأس المال العامل.

مدفوعات الفوائد التمويلية وتوزيعات الأرباح

يجب أن يكون هناك تحليل بقيمة الفوائد التمويلية التى تحملتها الشركة وهل يوجد زيادة في الفوائد التمويلية  خلال هذا العام مقارنة بالعام الماضى وهل زيادة الفوائد التمويلية في حدودها الطبيعية نتيجة زيادة قروض الشركة وأثر القروض دى على زيادة  المبيعات وزيادة ربحية الشركات، ونشوف نسبة إجمالى الفوائد التمويلية المدفوعة إلى إجمالي التدفقات النقدية التشغيلية المدفوعة.

المتحصلات والمدفوعات من والى الارصده المدينه والدائنه الأخرى

لابد من عمل تحليل لكل بند من بنود الارصده المدينه  والارصدة  الدائنة الأخرى، يتم من خلاله معرفة فى خلال الفتره الماليه الحاليه المبالغ التى قامت الشركة بتحصيلها أو دفعها كام  ويتم عمل مقارنة مع الفترات السابقة.

الفكرة  الأساسية وانت بتحلل صافى قائمة التدفقات النقدية التشغيلية  وسواء كان الرقم عالى  يعنى فيه تدفق نقدى داخلى،او كان الرقم سالب او منخفض لازم اكون عارف مواطن القوة والضعف عندى،يعنى ممكن اكون التحصيل عندى عالى جدا وبيحصل فى فترات اقل من الفترات إلى دفع فيها  للموردين  ولكن الفتره دى مثلا زادت الفوائد التمويلية أو الرواتب  بشكل كبير والمبيعات لم تزيد بشكل كبير وبالتالي أثر على صافى قائمة التدفقات النقدية التشغيلية وبالتالى ده جرس انذار انا عندى مشكله ممكن تكبر فى الفتراتالتالية.

او ممكن يكون عندي سبب تانى قلل صافى التدفقات النقدية التشغيلية نتيجة أن الشركة دفعت مبالغ تعويضات أو دفعت قيمة مخصصات استخدمتها  نتيجة نزاعات قضائية خسرتها الشركة.

اهم حاجه انه يكون عارف كل رقم عندى فى التدفقات النقدية التشغيلية سواء تحصيلات أو مدفوعات، زاد او نقص والسبب ايه ونسبة كل رقم من التحصيلات الى اجمالى التحصيلات التشغيلية بشكل عام، وايضا كل رقم من المدفوعات الى إجمالي  المدفوعات التشغيلية بشكل عام و تحليلات تفصيلية  بشكل عام.

والحلقة التالية هنشوف تحليل الانشطة الاستثمارية والتمويلية

طلب عرض سعر
أضف تعليقاً